صحة الاطفال,صحة,الاطفال,الأطفال,اطفال,اخطر 5 اطعمة علي صحة الاطفال ❌❌ لا يأكلوها,أطفال,الطفل,عيادة الاطفال,تغذية الاطفال,طب الاطفال,تطبيقات للأطفال,الصحة,قناة عيادة الاطفال,أفضل فيديو للأطفال,الكحة الجافة عند الاطفال,تربيه الاطفال,امراض الاطفال,أفضل كارتون للأطفال,الرسوم المتحركة العربية للأطفال,تربية الاطفال عمر سنة,للاطفال,علم نفس الاطفال,أفضل فيديو الأطفال على اليوتيوب,أفضل الرسوم المتحركة للأطفال,اكل صحي للاطفال,اكل اطفال,طبيب اطفال,السخونة عند الاطفال,وجبات اطفال,تغذية الطفل,اخبار الصحة، النظافة,النظافة الشخصية,نظافة,النظافة من الايمان,عامل النظافة,#النظافة,نظافة شخصية,عمال النظافة,اداب النظافة,صياد النظافة,أغنية النظافة,محبوب النظافة,اهمية النظافة,تعليم النظافة,وزارة النظافة,طريقة النظافة,يا عامل النظافة,انشودة النظافة,النظافة العامة,النظافة للأطفال,أخطاء في النظافة,نظافة الفم,النطافة,عامل النظافة مريض,شرح فيديو النظافة,نظافة الطفل,نظافة مان,عامل النظافة بالمشفى,نظافة الأسنان,نظافة الاطفال,درس نظافة البدن,حلقة النظافة من الايمان,عامل النظافة بالمستشفى,ضريبة النظافة على السكن



النظافة الزائدة تهدد صحة الأطفال !

يشعر الأهل بمسؤولية كبيرة بخصوص المحافظة على نظافة أطفالهم، حرصاً منهم على حماية صحتهم من أمراض عديدة لا حصر لها. مع ذلك، فإنّ النظافة الزائدة التي يعتمدها كثيرون قد تسيء إلى صحّة الأطفال أكثر ممّا تحميها.


د.مايا شيتريت كلين


تدعو طبيبة الأعصاب، الدكتورة مايا شيتريت كلين، في كتابها الجديد "ذا ديرت كيور" حول الغذاء الصحّي والأمعاء الصحية والطفل السعيد، إلى نمط حياة لا يخلو من لعب الأطفال بالتربة وملامسة الميكروبات الموجودة فيها، بهدف منع المشاكل الصحية المبكرة لديهم. تقول كلين إنّنا نعقّم الأطفال وكلّ ما يتصل بهم بأدوات التنظيف والمبيدات والمضادات الحيوية، في وقت أظهرت فيه بحوث جديدة أنّ الأطفال الذين تعرّضوا لمواد التنظيف الكيميائية، أكثر عرضة لالتقاط العدوى والأمراض من غيرهم. ومن تلك الأمراض الإنفلونزا. تضيف أنّ الميكروبات، وتناول المواد الغذائية الطازجة المأخوذة من تربة صحيّة، وقضاء وقت في الطبيعة، كلّها أمور تحسّن صحّة الأطفال بشكل كبير. كما أنّ لوجود الأطفال بالقرب من الغابات واللعب في أجوائها تأثيراً إيجابياً كبيراً على الصحّة لا يمكن إيجاده في أي دواء.

وعن خصائص جهاز المناعة الصحي الذي تتحدث عنه، تقول كلين إنّه يحافظ على صحّة الأطفال كلّما التقى بكائنات حيّة ومركّبات مختلفة في طعامهم، ويتحوّل إلى مهاجمة الطعام في الأمعاء وما يحيط بها حين تنخفض نسبة الكائنات الحية والمركبات فيها. تتحدث كلين في كتابها عن أهمية ترك أطفالنا يلعبون بالتربة. وتلفت إلى أنّ ملعقة من التراب تحتوي على ميكروبات قد توازي سكّان كوكب الأرض، مشيرة إلى أهمية هذا التنوّع البيولوجي وتأثيره الكبير على أدمغتنا وأنظمة المناعة لدينا وأمعائنا.


تشير البحوث العلمية، بحسب كلين، إلى أنّ الأطفال الذين ينشأون في المزارع أقل عرضة لمشاكل الحساسية والربو، ليس نتيجة لوجود المزيد من البكتيريا، لكن بسبب تعرّضهم للتنوع البيولوجي للبكتيريا الموجودة في التربة. وفي هذا الإطار تقول إنّ تعرّض الأطفال المبكر لتلك الميكروبات الموجودة في التربة، يمكن أن يساعد في الحماية من أمراض الطفولة الشائعة. لذلك تقترح كلين تناول الطعام المزروع في بيئة عضوية وتربة غنية بالميكروبات، ومساعدة الأطفال على قضاء وقت أكثر في الخارج، وتشجيعهم على اللعب في التراب والوحل وتناول قضمة منه حتى من دون الشعور بالخوف.



النظافة الزائدة تهدد صحة الأطفال ؟




تتحدّث كلين عن تجربتها الشخصية في تبديل نمط حياتها، وتقول إنّها لم تتعلّم الكثير عن أمور التغذية في مجال اختصاصها كطبيبة أعصاب. لكنّ إصابة ابنها بمشاكل صحيّة غامضة وهو في عامه الأوّل، جعلها تقرّر اكتشاف المزيد عن شؤون التغذية، وكيفية تأثيرها ليس فقط على أجسادنا بل على أدمغتنا أيضاً. تروي كلين، عن إصابة ابنها بالربو، ومشاكل أخرى في التنفس. وقد استمرت معاناته مع هذه المشاكل 10 أشهر على التوالي. تشير إلى أنّه كان من أولئك الأطفال الذين يتكلمون باكراً، لكنّه توقّف عن تعلّم كلمات جديدة وبدأ بالتراجع.
وصف له الأطباء مزيجاً من المنشطات والأدوية التي بالكاد ساعدته. وتبيّن بعد اختبار بسيط للحساسية أنّه يعاني من حساسية الصويا بشدة، مما يؤثّر على وظائف الدماغ لديه.

تحسّن ابنها بشكل كبير بعد ثلاثة أيام فقط من إزالة كلّ أشكال الصويا من نظامه الغذائي، وتخلّص من مشاكل الربو بحسب كلين. تتابع أنّ تلك التجربة علّمتها مدى تأثير الطعام ونظام حياتنا على صحة جسدنا ودماغنا، لذلك باتت تمضي وقتاً أطول مع أطفالها في الطبيعة.


موريس 


أمّا موريس (54 عاماً)، وهو مواطن بريطاني، وأب لمراهقتين، فيقول إنّ عدم التمادي في النظافة قد يكون صحيحاً. لكنّه عانى من إهمال زوجته لمختلف معايير النظافة، مما أثّر سلباً على صحّتهم جميعاً في المنزل. يضيف أنّ مفهوم النظافة يختلف عن السماح للأطفال بأن يلعبوا في الطبيعة، التي تقوّي نظام المناعة لديهم. أمّا النظافة داخل البيت فضرورية وهامّة.






أكتب تعليق

أحدث أقدم